جمعية قراء نينوى

نرحب بجميع زوارناالكرام ونتمنى تواصل المشاركة خدمة للقران واهله

جمعية قراء نينوى


حديث أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده). (صحيح مسلم)..............قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط ) . (حسن)............عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يجيء صاحب القرآن يوم القيامة ، فيقول : يا رب حله ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ، ثم يقول : يا رب ارض عنه ، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة ) .(حسن)................حديث ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبراً ليلاً . فأسرج له سراج فأخذه من قبل القبلة وقال : ( رحمك الله إن كنت لأواهاً تلاء للقرآن ) وكبر عليه أربعاً. (قال الترمذي : حديث حسن)...........إن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب يقول: هل تعرفني؟ فيقول له: ما أعرفك، فيقول: أنا صاحبك القرآن، الذي أظمأتك في الهواجر، وأسهرت ليلك، وإن كل تاجر من وراء تجارته، وإنك اليوم من وراء كل [تجارة]، قال: فيعطى الملك بيمينه، والخلد بشماله، ويوضع على رأسه تاج الوقار، ويكسى والداه حلتين، لا يقوم لهما أهل الدنيا، فيقولان: بم كسينا هذا؟ فيقال: يأخذ ولدكما القرآن، ثم يقال: اقرأ واصعد في [درج] الجنة وغرفها، فهو في صعود ما دام (يقرأ) هذا كان أو ترتيلا
.. يقول الحسن البصري (رحمه الله تعالى) :- قرات القران على ابن مسعود ثم قراته كاني اسمعه من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ثم قراته كاني اسمعه من جبريل (عليه السلام) ثم قراته كاني اقراه من اللوح المحفوظ. قال محمد بن الحسين (رحمه الله) ، حدثنا محمد بن صاعد ، انا الحسين بن الحسن المروزي انا ابن المبارك ، انا همام عن قتادة قال :- ((لم يجالس هذا القران احد ، الا قام عنه بزيادة او نقصان ، قضى الله الذي قضى :- - شفاء ورحمة للمؤمنين . ولايزيد الظالمين الا خسارا وفي جامع الترمذي من حديث بن مسعود (رضي الله عنه) قال :- قال النبي (صلى الله عليه وسلم) :- (يقول الله عز وجل من شغله القران عن ذكري ومسالتي اعطيته افضل ما اعطي السائلين) .
وعن ابي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال :- (مااجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله تعالى ويتدارسونه بينهم الا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده) . ومن حديث انس (رضي الله عنه) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- (أن لله اهلين من الناس ، قيل من هم يارسول الله ؟ قال : اهل القران هم اهل الله وخاصته) وقد قال الله تعالى في القران اوصاف كثيرة تتعلق بحاملي القران الكريم ، من الخير والثواب وما اعد لهم في العقبى والماب ، ولو لم يكن في القران في حقهم الا ((ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات باذن الله ذلك هو الفضل الكبير))

نهنئكم بعيد الفطر المبارك وندعو الله ان يتقبل من الجميع الصيام والقيام وكل عام وانتم بخير

    الشيخ أحمد الجوادي 1867-1958

    شاطر
    avatar
    ادارة الموقع
    Admin

    عدد المساهمات : 157
    تاريخ التسجيل : 11/01/2011

    الشيخ أحمد الجوادي 1867-1958

    مُساهمة  ادارة الموقع في السبت 03 ديسمبر 2011, 4:41 pm

    أحمد الجوادي 1867-1958

    عرف بعلومه الدينية وساند الخلافة العثمانية ووقف ضد الاتحاديين في سياستهم العنصرية،كان يجيد الفارسية والتركية وهو شيخ قراء الموصل،قام بالتدريس في دار المعلمين بالموصل (العلوم الدينية واللغوية) ودرس عليه جميل المدفعي ومولود مخلص وعلي جودت الايوبي وارشد وامجد العمري وخير الدين العمري وغيرهم ولقب (بازميري مدرس) في العهد العثماني.واهتم اهتماماً كبيراً بالعلم وترأس جمعية انقاذ فلسطين ومشروع اسعاف الفقير. ولم يترك أثراً مطبوعاً ولا مكتوباً غير محاضراته التي القاها على طلبته وكانت تودع عادة عند المدير.

    درس في المدرسة الرشدية بالموصل وواصل دراسته في دار الملمين الابتدائية بالموصل أيضاً واتصل بشيوخ كبار مثل الشيخ صالح الخطيب والشيخ محمد الرضواني ودرس عليهما علوم الشريعة الاسلامية ولازم والده الشيخ عبد الوهاب الجوادي وكانت منه اجازته العلمية ودرس القراءات السبع على يحيى لؤلؤة وأخذ منه الاجازة فيها.وبعد تدريسه في عدة مدارس غير دار المعلمين مثل مدرستي يحيى باشا الجليلي ونعمان باشا الجليلي وبعد وفاة والده انتقلت اليه رئاسة محفل القراءة والوعظ والخطابة في جامع النبي يونس وتولى رئاسة عدد كبير من الهيئات والجمعيات واللجان كانقاذ فلسطين ومشروع اسعاف الفقير ولم يترك له التدريس والاصلاح الاجتماعي مجالاً للتأليف غير تفسير القرآن الكريم باللغة لبتركية القاه على شكل محاضرات سلمها الى طلابه الاتراك.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 15 أغسطس 2018, 3:04 am