جمعية قراء نينوى

نرحب بجميع زوارناالكرام ونتمنى تواصل المشاركة خدمة للقران واهله

جمعية قراء نينوى


حديث أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (ما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه فيما بينهم إلا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده). (صحيح مسلم)..............قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إن من إجلال الله إكرام ذي الشيبة المسلم وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه وإكرام ذي السلطان المقسط ) . (حسن)............عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يجيء صاحب القرآن يوم القيامة ، فيقول : يا رب حله ، فيلبس تاج الكرامة . ثم يقول : يا رب زده فيلبس حلة الكرامة ، ثم يقول : يا رب ارض عنه ، فيقال اقرأ وارق ويزاد بكل آية حسنة ) .(حسن)................حديث ابن عباس : أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل قبراً ليلاً . فأسرج له سراج فأخذه من قبل القبلة وقال : ( رحمك الله إن كنت لأواهاً تلاء للقرآن ) وكبر عليه أربعاً. (قال الترمذي : حديث حسن)...........إن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب يقول: هل تعرفني؟ فيقول له: ما أعرفك، فيقول: أنا صاحبك القرآن، الذي أظمأتك في الهواجر، وأسهرت ليلك، وإن كل تاجر من وراء تجارته، وإنك اليوم من وراء كل [تجارة]، قال: فيعطى الملك بيمينه، والخلد بشماله، ويوضع على رأسه تاج الوقار، ويكسى والداه حلتين، لا يقوم لهما أهل الدنيا، فيقولان: بم كسينا هذا؟ فيقال: يأخذ ولدكما القرآن، ثم يقال: اقرأ واصعد في [درج] الجنة وغرفها، فهو في صعود ما دام (يقرأ) هذا كان أو ترتيلا
.. يقول الحسن البصري (رحمه الله تعالى) :- قرات القران على ابن مسعود ثم قراته كاني اسمعه من رسول الله (صلى الله عليه وسلم) ثم قراته كاني اسمعه من جبريل (عليه السلام) ثم قراته كاني اقراه من اللوح المحفوظ. قال محمد بن الحسين (رحمه الله) ، حدثنا محمد بن صاعد ، انا الحسين بن الحسن المروزي انا ابن المبارك ، انا همام عن قتادة قال :- ((لم يجالس هذا القران احد ، الا قام عنه بزيادة او نقصان ، قضى الله الذي قضى :- - شفاء ورحمة للمؤمنين . ولايزيد الظالمين الا خسارا وفي جامع الترمذي من حديث بن مسعود (رضي الله عنه) قال :- قال النبي (صلى الله عليه وسلم) :- (يقول الله عز وجل من شغله القران عن ذكري ومسالتي اعطيته افضل ما اعطي السائلين) .
وعن ابي هريرة (رضي الله عنه) أن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) قال :- (مااجتمع قوم في بيت من بيوت الله تعالى يتلون كتاب الله تعالى ويتدارسونه بينهم الا نزلت عليهم السكينة وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة وذكرهم الله فيمن عنده) . ومن حديث انس (رضي الله عنه) قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم) :- (أن لله اهلين من الناس ، قيل من هم يارسول الله ؟ قال : اهل القران هم اهل الله وخاصته) وقد قال الله تعالى في القران اوصاف كثيرة تتعلق بحاملي القران الكريم ، من الخير والثواب وما اعد لهم في العقبى والماب ، ولو لم يكن في القران في حقهم الا ((ثم اورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه ومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات باذن الله ذلك هو الفضل الكبير))

نهنئكم بعيد الفطر المبارك وندعو الله ان يتقبل من الجميع الصيام والقيام وكل عام وانتم بخير

    الشيخ صلاح الدين عزيز رحمه الله

    شاطر
    avatar
    ادارة الموقع
    Admin

    عدد المساهمات : 157
    تاريخ التسجيل : 11/01/2011

    الشيخ صلاح الدين عزيز رحمه الله

    مُساهمة  ادارة الموقع في السبت 03 ديسمبر 2011, 5:00 pm

    صلاح الدين عزيز 1934-

    هو صلاح الدين بن عزيز بن سعيد بن الحاج حسين الصفار، ولد في الموصل سنة 1934،ونشأ فيها،وتعلم مبادئ القراءة والكتابة وهو في الثانية عشرة من عمره، إذ لم تتهيأ له ظروف التعلم في سن السادسة،لذلك أقبل على قراءة الكتب بنهم بالغ، وشغف شديد.

    تلقى علومه الدينية واللغوية على يدي الشيخين الجليلين:إبراهيم الاحبيطي،وعمر النعمة،وذلك ما بين سني:1950-1954وخلال هذه المدة كان يواصل تعلمه في مدارس التربية (المعارف سابقاً) المسائية حتى أنهى الدراسة المتوسطة، ثم انتقل إلى الإعدادية المركزية في الموصل. وتخرج فيها سنة 1960، ثم انتقل إلى كلية الآداب-قسم اللغة العربية-بجامعة بغداد، وتخرج فيها سنة 1964. عمل مدرساً فمعاوناً فمديراً في ثانوية الشرقاط إحدى أقضية الموصل ما بين 1964-1970. حصل على الإجازة في القراءة برواية حفص من الشيخ علي الراوي سنة 1989. حصل على الإجازة العالمية في العلوم الشرعية من الشيخ محمد بن ياسين بن عبد الله مفتي الموصل سنة 1996. وهو أحد الأعضاء المؤسسين لجمعية التراث العربي بالموصل والتي كان من أعضائها يوسف ذنون كبير الخطاطين، والمرحوم سعيد الديوه جي، ورئيسها الدكتور محمد صديق الجليلي.

    كتاباته ونشاطاته: كتب مقالات وبحوثاً في اللغة والآداب والسيرة والإعجاز في الصحف والمجلات العراقية منها:

    1-نظرات في إعجاز القرآن. 2-الجانب الأدبي في شخصية الرسول. 3-سر الأمية في شخصية الرسول (محاضرة ألقيت في رابطة العلماء في الموصل). 4-صدق الرسالة والرسول (محاضرة ألقيت في رابطة العلماء في الموصل)

    5-البلاغة النبوية (محاضرة ألقيت في رابطة العلماء في الموصل). 6-انقلاب الموازين (محاضرة ألقيت في رابطة العلماء في الموصل). 7-نشرت له قصائد كثيرة في مجلة التربية الإسلامية والرسالة الإسلامية البغداديتين ومجلة الرباط والنبراس والحدباء الموصليتين،وفي مجلة حضارة الإسلام السورية،وصحيفة السبيل الأردنية. 8-صدر له ديوانان أحدهم بعنوان (من وحي الإيمان) 1999 والثاني بعنوان (من نفح القرآن)2000. 9-قصائد صارخة بمناسبة الانتفاضة الفلسطينية نشر عام 2003. 10-ديوان (قيد النشر) في الأردن. 11-ديوان (قيد النشر) في مصر.

    12-ديوان كبير مخطوط يقع في ثلاثة مجلدات ينتظر من يخرجه إلى النور. 13-قصائد وشخصيات قيد النشر

    14-اشترك في مؤتمرات ومهرجانات شعرية كثيرة. 15-عمل خطيباً لجامع الشهيد بهاء الدين وعضواً في جمعية رابطة العلماء في الموصل. 16-عضو رابطة الأدب الإسلامي العالمية

    الإمامة والخطابة: عين خطيباً في ثلاثة جوامع: جامع الشيخ حنش قرب دورة قاسم الخياط وذلك في الفترة 1983-1986. وجامع الإمام محسن المشهور وذلك في الفترة 1986-1987م. وجامع الشهيد بهاء الدين من 1987إلى حين وفاته.

    زاول مهنة التدريس للغة العربية الإسلامية القرآن وتفسيره والأحاديث في الإعدادية المركزية ما يقرب من ثمانية عشر عاماً والعلوم الشرعية ما يقرب من عشر سنين وكان يستقبل الطلاب لتدريسهم من فقه وتفسير وأصول فقه ولغة ونحو وصرف وبلاغة وغيرها أحياناً في الجامع وأحياناً في البيت وله من التلاميذ بالمئات. له ثلاث مجلدات ضخمة جمعت شعره

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 15 أغسطس 2018, 3:04 am